PRESS RELEASE
فتح باب الترشيحات لجوائز زمالة حرية التعبير المُقدمة من منظمة "مؤشر الرقابة" لعام 2020
01 Jul 2019
BY INDEX ON CENSORSHIP

فتح باب الترشيحات لجوائز زمالة حرية التعبير المُقدمة من منظمة "مؤشر الرقابة" لعام 2020

20 عاماً من الشجاعة – 87 بطلاً

تُمنح جوائز الزمالة لتكريم الصحفيين ومُنظمي الحملات والناشطين الرقميين والفنانين الذين يكافحون ضد الرقابة على مستوى العالم

يحصل الزملاء على حزمة مساعدات لمدة عام

موقع الترشيح: indexoncensorship.org/nominations

باب الترشيحات مفتوح من 1 إلى 31 تموز/يوليو 2019

#IndexAwards2020

This press release is also available in Chinese, English, Portuguese, Russian, Spanish

فُتح باب الترشيحات لجوائز زمالة حرية التعبير المُقدمة من منظمة “مؤشر الرقابة”. وتُمنح الجوائز الآن في عامها العشرين لتكريم بعض من أشهر أبطال حرية التعبير في العالم.

سوف يوافق عام 2020 مرور 20 عاماً على بداية جوائز حرية التعبير التي حصل عليها 87 فائزاً على مر السنين. ومنذ عام 2015، وسعت المنظمة نطاق برنامج الجوائز ليشمل جوائز الزمالة، من أجل دعم ومناصرة 22 زميلاً فيما يقومون به من عمل دفاعاً عن حرية التعبير على الصعيد الدولي.

وتسعى جوائز الزمالة إلى دعم الناشطين على جميع المستويات وفي كل بقاع العالم. ومن الفائزين السابقين: الصحفية الاستقصائية الهندوراسية ويندي فونيس، ورسام الكاريكاتير السوري علي فرزات، والباكستانية الناشطة في مجال التعليم مالالا يوسفزاي، والصحفية الاستقصائية السعودية صفاء الأحمد، والفنانة زانيلي موهولي وهي مصورة مجتمع الميم (LGBTI) في جنوب أفريقا.

وتدعو المنظمة عامة الناس ومنظمات المجتمع المدني والمجموعات غير الربحية والمؤسسات الإعلامية إلى ترشيح أي شخص (أفراد أو منظمات) يعتقدون أنه ينبغي تكريمه ودعم ما يقوم به من عمل في مجال التصدي للرقابة بجميع أنحاء العالم.

وتقدم المنظمةُ زمالةً في كل فئة من الفئات الأربع التالية:

فئة الفنون: للفنانين والمنتجين الفنيين الذين يتحدى عملهم القمع والظلم ويُمجِّد حرية التعبير الفني. وتشمل هذه الفئة الفنانين التشكيليين، والموسيقيين، ورسامي الكاريكاتير، والكتاب المبدعين، سواء أكان عملهم فردياً أو جماعياً.

فئة الحملات: للناشطين ومنظمي الحملات الذين كان لهم تأثير ملحوظ في مكافحة الرقابة والنهوض بحرية التعبير على أرض الواقع، سواء أكانوا أفراداً أو منظمات.

فئة النشاط الرقمي: لمُبتكري التكنولوجيات الرائدة التي تتغلب على الرقابة مما يسمح بالتبادل الحر والمستقل للمعلومات. وتشمل هذه الفئة التطبيقات أو الأدوات الرقمية أو البرمجيات الجديدة.

فئة الصحافة: للصحافة الشجاعة والعنيدة التي تفضح الرقابة وتهديدات حرية التعبير، وتنادي بإتاحة المعلومات. وتشمل هذه الفئة المُدوِّنين، والمنافذ الإخبارية، والمنظمات الاستقصائية غير الربحية.

وسوف يحصل جميع الفائزين بجوائز الزمالة على 12 شهراً من الإرشاد والتواصل الشبكي والدعم الاستراتيجي. وتبدأ تلك السنة بإقامة مدفوعة بالكامل لمدة أسبوع في لندن (نيسان/أبريل 2020) بالإضافة إلى ورش عمل وتدريبات وفعاليات عامة. وتعمل المنظمة مع الزملاء على مدار تلك السنة لتعزيز تأثير أعمالهم ومكانتها واستدامتها بدرجة كبيرة.

وفي هذا الصدد، قالت جودي غينسبرغ، الرئيسة التنفيذية للمنظمة: “إن جوائز حرية التعبير تسلّط الضوء منذ 20 عاماً على بعضٍ من أشجع المغمورين المدافعين عن حرية التعبير في العالم. وكان سعينا يهدف إلى الإشادة بعمل الجماعات والأفراد الذين عززوا حرية التعبير، غالباً في مواجهة عقبات هائلة وخطر عظيم. وقمنا، في السنوات الأخيرة، بتوسيع نطاق برنامج الجوائز ليشمل زمالات تساعد الفائزين على تكثيف جهودهم من خلال الدعم والتدريب المُوَجَّهين. فعليكم بالتصويت لترشيح بطل من أبطال حرية التعبير للتأكد من إسماع صوته.”

سوف يُعلن عن القائمة القصيرة لجوائز 2020 في أوائل عام 2020. وسوف تتولى لجنة تحكيم رفيعة المستوى اختيار الزملاء، وسوف يُعلن عن أسماء الفائزين في لندن في حفل سيُقام في شهر نيسان/أبريل 2020. وسوف يُفتح باب الترشيحات من 1 تموز/يوليو 2019 حتى الخامسة مساءً بالتوقيت البريطاني الصيفي يوم 31 تموز/يوليو 2019.

أُطلقت جوائز حرية التعبير في عام 2001 لتكريم المدافعين عن حرية التعبير على الصعيد العالمي من الأفراد والمنظمات.

لمزيد من المعلومات عن الجوائز والزمالات، يُرجى التواصل مع شون غالاغر (Sean Gallagher)، [email protected].

نبذة عن زمالات جوائز حرية التعبير

سيُحتفل في عام 2020 بمرور 20 عاماً على انطلاق جوائز حرية التعبير التي حصل عليها 87 فائزاً على مر السنين. ومنذ عام 2015، وسعت المنظمة نطاق برنامج الجوائز ليشمل جوائز الزمالة، من أجل دعم ومناصرة 22 زميلاً فيما يقومون به من عمل دفاعاً عن حرية التعبير على الصعيد الدولي. سيحصل الفائزون بجوائز الزمالة لعام 2020 على 12 شهراً من الإرشاد والتواصل الشبكي والدعم الاستراتيجي. مزيد من المعلومات

نبذة عن منظمة مؤشر الرقابة

مؤشر الرقابة (Index on Censorship) هي منظمة غير ربحية تتخذ من لندن مقراً لها، وتنشر أعمالاً لكتاب وفنانين خاضعين للرقابة وحملات مناهضة للرقابة في جميع أنحاء العالم. نشرت المنظمة منذ تأسيسها في عام 1972 أعمالاً لبعض أعلام الأدب في مجلتها الفصلية الحائزة على جوائز، ومنهم صمويل بيكيت، ونادين غورديمر، وماريو فارغاس يوسا، وأرثر ميلر، وكورت فونيغوت. كما نشرت أعمالاً لبعض من أفضل كتاب الحملات في العالم بدءاً من فاتسلاف هافيل إلى أليف شفاك.

Index on Censorship announces Ruth Smeeth as new chief executive 

Index on Censorship has today (Monday 15th June) announced the appointment of Ruth Smeeth as the organisation’s new chief executive.  Ruth Smeeth was the MP for Stoke-on-Trent-North from 2015 to 2019, and prior to that was deputy director at HOPE not hate. Ruth Smeeth, chief executive, Index on Censorship, said: “I’m excited to be joining […]

Index and JFJ launch global initiative to monitor attacks on the media during coronavirus

Index on Censorship and Justice for Journalists Foundation (JFJ) have announced a joint global initiative to track attacks and violations against the media, specific to the current coronavirus-related crisis

Media Advisory: Free Expression Spokespeople—New Voices

Note to news and feature editors:  Index on Censorship is running a project to bring new voices to discussions on freedom of expression. We have graduates of the programme in both the UK and the US. If you have a freedom of expression story, please do contact us and consider one of them for a [...]

Index on Censorship, Reporters Without Borders UK and Transparency International UK urge Azerbaijan to lift journalist’s travel ban

Azerbaijan authorities should lift a travel ban against award-winning investigative journalist Khadija Ismayilova, UK-based rights groups urged on 15 January.

Comments are closed.

Index logo white

Join us to protect and promote freedom of speech in the UK and across the world.
Since 1972, Index on Censorship has been leading the campaign for free expression.
Our award-winning magazine originally provided the platform for the untold stories of dissidents and resistance from behind the Iron Curtain and is now a home for some of the greatest campaigning writers of our age.
Journalistic freedom, artistic expression, the right to protest, the right to speak your mind, wherever you live.  These are the founding principles of Index on Censorship.
So join us, by subscribing to our newsletter or making a donation, to use your voice to ensure that everyone else can be heard too.
Go to the Index on Censorship home page